عقود الإذعان

بحث حول عقود الإذعان تعريفها خصائصها و شروطها

بحث حول عقود الإذعان , عقد يبرمه المستهلك لتأمين احتياجاته الأساسية مثل طلب الهاتف أو الإنترنت أو المياه أو الكهرباء أو النقل أو التأمين أو شراء الوقود أو عقد قرض أو حساب جاري مع أحد البنوك.

تعرف في هذا المقال بحث حول عقود الإذعان و تعريفها.

لا يفوتك :

بحث حول عقد العمل

اهم بحث حول الدفاتر التجارية

أولاً:تعريف عقود الإذعان

يستند عقد الإذعانعلى أنه عقد يستخدم نموذجًا ثابتًا ولا يُجري أي تغييرات. ويتم إعداده من قبل طرف واحد فقط، أي الطرف المهيمن, ويجب على الطرف الثاني الموافقة عليه فقط وليس له الحق في طلب أي تعديل.

كما تعرف بأنها “العقود التي يبرمها المستهلكون لتأمين احتياجاتهم الأساسية، مثل اشتراكات الهاتف والإنترنت والمياه والكهرباء والنقل والتأمين وشراء الوقود وعقود القروض أو الحسابات المصرفية الجارية”.

حكم عقد الإذعان

وفقا لمعظم الفقهاء، فإن مبدأ العقود القانونية جائز. وفقًا لهذا المبدأ، يُسمح بكل عقد تم إنشاؤه حديثًا طالما أنه لا يتعارض مع أحكام وأهداف الشريعة الإسلامية.

قلنا من قبل أن العقد باطل ولا ينتج عنه آثاره ما لم يبرمه الطرفان بالإرادة الكاملة وحرية الاختيار.

عند فحص طبيعة عقد الإذعان، يتضح أنه يفتقر إلى حرية الإرادة الحقيقية، حتى لو كانت لها حرية اختيار العقد.

وذلك لأن متلقي العقد يوقع العقد غير راضٍ تمامًا، لأنه لا يمكنه الاعتراض واستبدال أي شروط يفرضها الطرف الملتزم، الذي يحتكر السلع أو الخدمات.

هذا النقص لا يبطل العقد، حيث تسمح الشريعة الإسلامية بتنفيذ مجموعة من العقود والمعاملات بما يخالف القياس، كما أن شرط الإخلال بالقواعد العامة للعقد إلزامي، أو عمومية الشدائد، مع أخذ في الاعتبار المصلحة العامة المطلوبة، أو المطلوبة بشكل عاجل، أو اللازمة لإزالة الإحراج والصعوبة.

طالع المزيد داخل الموقع:

بحث قانوني عن العامل التعريف

بحث حول الاعتماد المستندي

أمثلة على عقود الإذعان

عقود الخدمات اللازمة، مثل عقود شركات الكهرباء والمياه والهاتف وعقود التأمين والنقل بجميع وسائط النقل، سواء عن طريق البر (سيارات وحافلات) أو جوي (خطوط جوية) أو بحري (سفن).

خصائص عقود الإذعان

طالما أن هذه العقود تقتصر على دوائر معينة وتتعلق بالسلع أو المرافق الضرورية، فإنها تتحدد بالخصائص التالية:

1. يتعلق بالسلع أو المرافق التي تعتبر ضرورية للمستهلكين والمستفيدين، مثل العقود مع شركات أو وكالات الكهرباء والغاز، والخدمات البريدية، وخدمات الهاتف والفاكس، وأنماط النقل المختلفة مثل السكك الحديدية والطائرات وعقود السيارات والسفن وعقود العمل مع مختلف شركات التأمين والصناعات الكبرى وغيرها .

2. يقدم المحتكرون لهذه السلع أو المرافق عروضًا بطريقة تجعلهم يحتكرونها قانونًا أو فعليًا، أو على الأقل يسيطرون عليها بطريقة تحد من نطاق منافستهم.

3. يتم تقديم العروض للجميع على نموذج واحد، على أساس مشروط ومستمر (أي إلى أجل غير مسمى) وعادة ما تكون في شكل مطبوع بشروط تفصيلية لا تسمح بالمناقشة وتكون في الغالب لصالح مقدم العرض حيث قاموا في بعض الأحيان بتقليل مسؤولياته التعاقدية و التأكيد أحيانًا على مسؤوليات الطرف الآخر، مما يجعل تعقيدها غير مفهوم إلى حد ما.

في جميع هذه العقود، يقدم العارض عرضه في شكل نهائي غير قابل للتفاوض لا يمكن للطرف الآخر إلا قبوله لأنه جزء لا يتجزأ من العقد. لكن هذه الطاعة للعقد ليست إكراهًا على الموافقة، بل إكراهًا اقتصاديًا لا يؤثر على سريان العقد.

اقرأ ايضا:

بحث قانوني حول جريمة السرقة

أركان عقود الإذعان و شروطها

لعقد الإذعان ثلاثة أركان هي:

ركائز العقد اللاصق هي الصيغةو العاقدان والمعقود عليد، والتي سنشرحها بشكل منفصل على النحو التالي:

الصيغة :

الإيجاب في عقود الإذعان :

يقدم أحد الطرفين عرضًا في العقد الجانبين للإشارة إلى موافقته على الدخول في عقد أو إنشائه. يتم تقديم عرض في عقد ملزم للجميع، سواء أكان صريحًا أم ضمنيًا، يخضع لشروط مادية وعلى أساس مستمر، ويكون العرض ملزمًا للعارض ويجب أن يتم استدعاؤه من قبل العارض.

يتضمن الإيجاب في عقد الإذعان عدة شروط، وهي:

  1. أن يكون مستمرًا مدة طويلة.
  2. أن يتضمن الشروط والبيانات الجوهرية.
  3. أن يكون موجهًا للجمهور أو فئة غير محددة.
  4. يجب أن يكون الاقتباس موحدًا، ويجب أن تكون الشروط هي نفسها، ولا تختلف من شخص لآخر.

القبول في عقود الإذعان :

يتم إصدار القبول من قبل الطرف المتعاقد الآخر للمرة الثانية، معربًا عن موافقته على طلب الطرف الأول.

يعتبر القبول في عقد الإذعان بمثابة قبول للشروط التي حددها العارض. وتشمل الأوصاف الواردة في عقد الإذعان والتي تختلف عن الالتزامات الأخرى ما يلي:

  • لا يواجه المستلم في عقد ضمني سوى خيار القبول أو الرفض.
  • إذا قبل الطرف المطيع، فإن الطرف المهيمن في عقد الطاعة ملزم بإبرام العقد.
  • مثل العقود الأخرى، فإن اتفاقية الإيجاب والقبول هي عقد لا بد منه في العقد المرفق.
  • لا يحق للطرف الخاضع للتفاوض أو مناقشة أي شروط للعقد المقبول.
  • كما هو الحال مع العقود الأخرى، يجب أن يكون الإيجاب والقبول متوافقين في عقد الإذعان.

العاقدان (الموجب والقابل)

في عقد الإذعان، يتميز طرفا العقد عن الآخر بخصائص خاصة تفرضها طبيعة العقد نفسه، ويكون كل منهما قابلاًو موجباً، وذلك على النحو التالي:

العاقد الأول : الموجب

وهو يتحكم في العقد، فعروض للجميع ايجابه دون أن يميزهم، وتكون الشروط واحدة للجميع، وهذه الشروط في مصلحته بشكل أساسي، لأنه يحتكر للسلطة بشكل قانوني أو فعلي، أو على الأقل يتحكم بها بشكل يحد المنافسة على العديد من الخدمات مثل المياه والكهرباء والغاز والخدمات الخدمات المصرفية.

العاقد الثاني : القابل

في الواقع، هو عكس الموجب، الذي قد يكون كيانًا حكوميًا أو مجتمعًا مدنيًا أو شركة أو فردًا، يقبل جميع شروط العقد ثم يوافق عليها جميعًا أو يرفضها جميعًا.

االمعقود عليه (محل العقد)

يتعلق المعقود عليه ببضائع معينة، مثل شركات الكهرباء، والمرافق مثل الشبكات والهواتف العالمية، أو الخدمات المتعلقة بشركات التأمين، أو الوكالة الوحيدة عندما يستورد البضائع ويضع الشروط التي يريدها، وهم جميعًا بشر. لا يمكنهم الاستغناء عنها، بدونهم لا حياة بدونهم.

طالع:

بحث قانوني عن الأخطاء الطبية و المسؤولية الجنائية و العقوبات

شروط عقود الإذعان

تتمثل شروط عقد الإذعان كما يلي:

شروط عقود الإذعان

أولاً:شروط العقد العامة:

  • شروط الصيغة :
  1. يجب أن تكون الإيجاب والقبول بصيغة الماضي أو الحاضر، ولا يصح أن يكون يصيغة الاستفهام.
  2. يتم الإيجاب والقبول في وقت واحد.
  3. يتوافق الإيجاب من جميع النواحي وفي كل جزء مع القبول، سواء أكان حقيقة أم حكمًا.
  4. يرتبط الإيجاب بقبول الاجتماع، ولا يوجد فصل بين العرض والقبول المنتهي بمحدد.
  5. تشير المصطلحات المستخدمة في الإيجاب والعرض إما لغويًا أو عرفيًا إلى نوع العقد المقصود لطرفين.
  6. أن يكون الإيجاب بصيغة الطلب.
  • شروط العاقدين:

الأهلية :في حال نقص الأهلية أو فقدانها تتوقف عليها المعاملات والتصرفات على كافة أنواعها سواء كانت فعلية أو قولية، وتثبت أهلية المتعاقدين بالعقل بحيث أنه لا يصح العقد من المجنون، وكذلك التمييز فلا يصح العقد من الصبي غير المميز.

  • شروط المعقود عليه:

أي أن موضوع العقد يخضع لأحكام ومتطلبات العقد بحيث تنطبق متطلبات العقد على الموضوع.

العقد خالي من الخداع الذي من شأنه أن يتسبب في حدوث نزاع أو غش أحد الطرفين.

ثانياً:شروط عقود الإذعان الخاصة:

  • موضوع العقد هو الفوائد أو السلع الأساسية التي يحتاجها الناس، مثل الكهرباء والماء والهاتف والغاز وما إلى ذلك.
  • احتكار نشط، بحكم الأمر الواقع أو بحكم القانون، لتلك السلع أو المرافق أو المصالح.
  • الطرف الملزم وحده هو الذي يحدد تفاصيل وشروط العقد، ولا يحق للطرف الآخر مناقشة أو تعديل أو إلغاء أي شيء في العقد.
  • عرض إصدار “العرض” مفتوح للجمهور، ويجب أن يكون محتوى العرض موحدًا، ويجب أن يكون صالحًا لفترة طويلة.

يحتوي عقد التقديم على شروط ليست بالضرورة منطقية والمتعهد له هو الذي يضع الشروط والأحكام ، وعلى الطرف الآخر أن يقبلها دون جدال ، إذ لا يمكنه العيش بدونها

عقود الإذعان في بعض الدول

سنتناول عقود الإذعان في بعض الدول العربية:

عقود الاذعان في القانون المصري

وجدنا أن مصدر عقد الإذعان هو القانون المدني، فقد نص المشرع المصري في المادة 100 من القانون المدني: “إن الالتزام في عقد الإذعان ينحصر في مجرد قبول الشروط التي وضعها الموجب، وليست خاضعة للنقاش “.

عقود الإذعان حسب القانون العراقي

قد تعامل المشرع العراقي معها في المادة 167 من القانون المدني العراقي رقم (40) لسنة 1951 وتنص على ما يلي:

1- يقتصر قبول العقد المقدم على قبول مسودة العقد فقط بالنظام المنصوص عليه من قبل مقدم العرض وليس للمناقشة.

2- إذا أبرم العقد ببنود إضافية وتضمن شروطاً تعسفية جاز للمحكمة تعديل هذه الشروط. أو يبرأ من يطيع، وكل اتفاق على غير ذلك باطل بما تقتضيه العدالة.

اقرأ عن :

بحث حول الشركة

بحث حول اليمين و شروطه و دوره في الاثبات التجاري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *