عقوبة جريمة السب والقذف في السعودية

عقوبة جريمة السب والقذف في السعودية و أسباب البراءة في السب والقذف

عقوبة جريمة  السب والقذف في السعودية,بالإضافة إلى التأثير المباشر على سمعة المجرمين وحريتهم الشخصية، تعد قضايا التشهير في المملكة العربية السعودية من بين القضايا التي تؤثر سلبًا على المجمع بأكمله. ومما زاد من تفاقم انتشار هذه الجرائم، الانتشار الهائل لمواقع التواصل الاجتماعي، ما دفعها لارتكاب الجرائم بهذه الوسائل. قد كافحت السعودية هذه الجرائم، وفرضت عليها بعد إثباتها أمام القضاء بمختلف وسائل الإثبات عقوبات رادعة.

يدور مقالنا حول عقوبة جريمة السب والقذف في السعودية.

مفهوم السب و الشتم في السعودية 

يمكننا تعريف الشتم  من وجهة نظر قانونية على أنها شخص يهين عمدًا شخصًا آخر بكلمات بذيئة وغير أخلاقية تجعل هذه الكلمات تؤثر سلبًا على نفسية الضحية.

في حين أن الشتم  هي قول شيء يسيء إلى شرف الضحية وكرامتها ويكون متعمدًا، يمكن تعريف التشهير على أنه اتهام الضحية بشيء ما، سواء كان ذلك صحيحًا أم لا.

جريمة الشتم  ركنان. من أجل إثبات الجريمة وفرض العقوبة المناسبة على المدعى عليه، يتجلى ذلك في حدوث ضرر وإصابة للطرف الثاني، ويجب أن يكون هناك نية إجرامية.

عنصر النية الإجرامية هنا يعني أن المدعى عليه يرتكب جريمة عمدا ويعرف عقوبة الجريمة من القانون، وإذا ثبت عنصر الجريمة، يحاكم المدعى عليه على سلوكه.

يدور مقالنا حول عقوبة جريمة السب والقذف في السعودية.

إقرأ أيضاً:

عقوبة جريمة الزنا في السعودية

عقوبة الطرد التعسفي في السعودية

عقوبة جريمة الغش في المعاملات التجارية في السعودية

عقوبة جريمة الإجهاض في السعودية

عقوبة جريمة الاتهام الباطل في السعودية

من أجل تحقيق العدالة، يجب تقديم أدلة قاطعة على الجريمة. من أجل إثباتها في حق المتهم، ومن ثم الحفاظ على العدالة، وتنفيذ العقوبة القانونية اللازمة وفقًا للقوانين واللوائح المعمول بها.

في حالة جريمة السب والقذف، يجب أن يكون هناك دليل على الجريمة، وإذا ارتكبت الجريمة على الفور، شاهد على الجريمة ؛ لإثبات الجريمة ضد المتهم.

اليوم، مع ظهور جرائم التشهير الإلكترونية، من خلال الرسائل والمكالمات الهاتفية عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو من خلال أشياء مثل المكالمات الهاتفية، أصبحت دليلاً على ذلك.

لذلك يجب على المدعى عليه الاحتفاظ بالخطاب أو التسجيل كدليل على الجريمة وإرفاقه بالتقرير المقدم، وتتخذ السلطات الإجراءات اللازمة.

يدور مقالنا حول عقوبة جريمة السب والقذف في السعودية.

أسباب البراءة في السب والقذف في السعودية

قد تكون دعاوى السب والقذف ، مثل الدعاوى الأخرى، حقيقية أو خبيثة انتقاما لشخص آخر أو لأسباب شخصية أخرى. هنا، المدعى عليه يسعى للحصول على أدلة على براءته في القضية.

في هذه الحالة، يجب أن تطلب المساعدة من محامي سب و قذف ماهر في قضايا سب و قذف ولديه معرفة عميقة بالقوانين واللوائح ذات الصلة.

عندما يحاول إنكار التهمة، قد يُنكر المتهم إذا لم يتوفر أحد أركان الجريمة وشروطها، مثل: عدم وجود دليل قاطع على الجريمة.

تم إثبات جرائم القذف ر التي حدثت عبر وسائل التواصل الاجتماعي والوسائل الإلكترونية الأخرى بناءً على محادثات عبر WhatsApp أو تطبيقات أخرى، وكذلك الصور والرسائل النصية. كل هذا بعد التحقق من عدد المتهمين والوسائل الإلكترونية الأخرى. بعد أن تقوم البينة بشهادة الشهود وغيرهم الوسائل العادية الأخرى. يمكن للطرف المتضرر تقديم أي دليل مثل مقاطع الفيديو أو تسجيلات المكالمات أو غيرها.

يجب أن تكون الأدلة المقدمة صحيحة في القضية، وأن تكون دليلاً مقنعاً على ارتكاب الجاني للجريمة وأن ينسبها إلى المدعى عليه، وأن تساعد في الكشف عن هوية الجاني.

عند تقديم شكوى، يجب عليك تقديم أدلة ومعلومات كافية لإثبات أنك مشتبه به بالقذف . إذا كنت تعرف الجاني، فيجب عليك أيضًا تقديم اسم الجاني وعنوانه وعمره وعلاقته بالضحية، وذلك لتعزيز الأمن، وقامت الدائرة باعتقاله.

يدور مقالنا حول عقوبة جريمة السب والقذف في السعودية.

يدور مقالنا حول عقوبة جريمة السب والقذف في السعودية.

عقوبة جريمة السب والقذف في السعودية

كما أشرت سابقاً، تتعامل المحاكم الجنائية مع جرائم السب والقذف، وهناك حقوق عامة وخاصة لهذه الجرائم.

تستند الحقوق العامة إلى ادعاءات المدعي العام، والمدعي الشخصي هو المتضرر من فعل السب والقذف.

المطالبة بمعاقبة المخالفين، والمطالبة بالتعويض، حيث يتمتع القضاة بسلطة تقديرية لتوقيع العقوبات

ويأخذ ذلك في الاعتبار الظروف الخاصة للحدث الإجرامي، فضلاً عن خطورة التصرف والضرر الذي تسبب فيه.

يحدث هذا في حالة وجود خلافات عادية بين الأطراف، ويقرر العقوبة وفقًا لحكمه الخاص.

يدور المقال حول عقوبة جريمة السب والقذف في السعودية

أما الإهانات والتشهير التي تتم عبر وسائل التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وواتس آب وتويتر وانستجرام

يدور مقالنا حول عقوبة جريمة السب والقذف في السعودية.

أو عبر الرسائل النصية أو البريد الإلكتروني، حيث يُعاقب على هذه الجرائم بموجب قانون مكافحة جرائم الإنترنت.

ويعاقب كل من يرتكب هذه الجريمة بالحبس مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تزيد على نصف مليون ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وإذا كان المحتوى المهين والقذف يضر بالنظام العام والقيم الدينية والأخلاقية والحياة الخاصة.

يدور مقالنا حول عقوبة جريمة السب والقذف في السعودية.

عقوبة القذف الإلكتروني في السعودية

بعد انتشار وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع في المجتمع، تُرتكب معظم جرائم التشهير بهذه الوسائل، إما للانتقام، أو الإساءة إلى حزب سياسي معين أو فرد، أو التشهير بهم.

وعليه فإن عقوبة القذف  الإلكتروني هي السجن 5 سنوات وغرامة قدرها 3 ملايين ريال. وبحسب المادة 13 من النظام، بالإضافة إلى العقوبة المقابلة، تتم مصادرة المعدات المستخدمة في الجريمة.

وذلك لضمان عدم استخدام هذه الوسائل التكنولوجية لارتكاب مثل هذه الجرائم، والحفاظ على شرف الناس وحياتهم الخاصة.

يدور مقالنا حول عقوبة جريمة السب والقذف في السعودية.

تعرف إلى عقوبة السب والشتم بدون شهود

منذ العصور القديمة، ارتبطت العديد من المحاكمات بأذهان الشهود.

ويُعتقد أن الشهود يجب أن يشهدوا على الواقعة ليتم استجوابهم ومعاقبتهم بإهانات وشتائم للجناة، وكذلك لتجنب التهم والمحاكمات الصورية.

لكن اليوم، مع التقدم التكنولوجي الملحوظ الذي نشهده، أصبح الوصول إلى المجرمين أسهل من أي وقت مضى.

تُعرف بعض البيانات بفضل أجهزة GPS من شركات الشبكات الاجتماعية.

وكذلك تتبع المتصفحات التي يستخدمها المجرمون، وكذلك برامج القرصنة وذلك بفضل جهود فرق مكافحة الجريمة.

وهو يعتمد على عدة تقنيات مماثلة لتلك التي يستخدمها الجناة لإيذاء الآخرين.

بالإضافة إلى حرمانهم من كرامتهم وقيمتهم في المجتمع، فهو ينتهك حريتهم أيضًا.

أيضًا، يمكن للضحية إبلاغ السلطات المختصة مع أي شخص بعد التقاط لقطة الشاشة واتباع باقي الخطوات التي سنخبرك بها في المحادثة.

أما أشكال الإزعاج فقد أتت بأصناف كثيرة، ولكن ما يفرضه القانون عليها هو ضوابط لا يمكن الالتفاف عليها، فنذكر:

  1. الإساءة بالهاتف، لأن إرسال رسالة تحتوي على ألفاظ بذيئة إلى الهاتف المحمول يشكل جريمة إزعاج ويجب معاقبتها على جريمة الإساءة والسب.
  2. كما يعتبر السب عبر البريد الإلكتروني جريمة التحرش بالفاعل، ويعاقب الجاني على جريمة السب والسب.
  3. الإهانات والشتائم عبر وسائل التواصل الاجتماعي سواء تم إرسالها عبر WhatsApp أو Facebook أو غير ذلك.
  4. التعليق على أي منشور على فيسبوك بلغة غير لائقة يمكن أن يصل إلى حد الإهانة والتشهير.

يدور مقالنا حول عقوبة جريمة السب والقذف في السعودية.

شروط رفع دعوى قضائية سب وشتم في السعودية

تعرف رفع دعوى السب و القذف في السعودية كونها نوع من انواع القضايا الخاصة التي ترفع لدى هيئات القضاة في المملكة , و ذلك نظرالكون التعدي على أحد الاشخاص في السعودية سواء بالسب أو القذف يعد أحد الاضرار التي يعاقب عليها القانون سواء مواطن أو مقيم, وفي السطور التالية سوف نعرض لكم شروط رفع القضية و هي كالتالي:

  1. يجب أن يتواجد دليل قاطع يثبت واقعة السب و القذف الذي قد وقع على المجني عليه .
  2. في حالة لو كان السب و القذف قد حدث على إحدى ةسائل التواصل الاجتماعي يجب أن يكون بحوزة المجني عليه دليل قاطع للمحادثة أو الكيفية التي قد تم سبه و قذفه بها على مواقع التواصل.
  3. يجب ان يحتفظ المجني عليه بالمحتوى الذي يثبت انه سبه و قذفه فيه.
  4. تقدم دعوى تجاه من قام بالتعدي بالسب و القذف تجاه الاشخاص و المؤسسات.
  5. في حالة لو كانت عملية السب و القذف على احدى مواقع التواصل الاجتامعي فعلى المجني عليه إحضار نسخة من الشات مرفقة بصورة حساب الشخص و اسمه.
  6. يقوم المجني عليه بتقديم الشكوى , واء في مركز الشرطة او عن طريق الانترنت بشكل إلكتروني.

يدور مقالنا حول عقوبة جريمة السب والقذف في السعودية.

الحق الخاص في قضايا القذف

وضع النظام عقوبات قانونية رادعة لكل من أهان وأذل الناس، لأن هناك نوعين من الحقوق لهذه الجرائم: العامة والخاصة.

أما الحقوق الخاصة فتشير إلى المجني عليه الذي انتهكته جريمة القذف، ومطالبة الجاني بالانتقام، والحصول على عقوبة نظامية، واستعادة حقه في رد الاعتبار. لذلك فإن الحقوق الخاصة في قضايا التشهير لها الأسبقية على الحقوق العامة، لأن أثر هذه الجريمة على الضحية يسبق تأثيرها على المجتمع، ولأن جريمة التشهير تلحق ضرراً كبيراً بالضحية، فلا بد من القيام بذلك. دافعوا عن حقهم في إعادة التأهيل والانتقام من مرتكبيهم.

يدور المقال حول عقوبة جريمة السب والقذف في السعودية

عند حدوث تشهير، يجب على الضحية تقديم شكوى إلى مركز الشرطة، والتي سيتم بعد ذلك التحقيق فيها وتسليمها إلى وكالة النيابة العامة. بما أن قضية التشهير هي إحدى القضايا الجنائية التي يمكن فيها ممارسة الحقوق العامة، تقوم النيابة العامة بإجراء الملاحقات القضائية وتلعب دورًا في الحفاظ على الحقوق العامة.

وفقًا لأحكام المادة 17 من “قانون الإجراءات الجنائية”، في حالة التقاضي الإجباري الخاص، يمكن للضحية (الضحية) فقط رفع دعوى جنائية. ومع ذلك، ما لم تعتبر النيابة العامة أن رفع مثل هذه الدعوى يعود بالنفع على المصلحة العامة، فإنها لا ترفع الدعوى.

يدور مقالنا حول عقوبة جريمة السب والقذف في السعودية.

إقرأ عن:

عقوبة الخيانة الزوجية في السعودية

عقوبة إفشاء أسرار العمل في السعودية

عقوبة إصدار شيك بدون رصيد في النظام السعودي

عقوبة انتهاك حقوق الملكية الفكرية في السعودية

عقوبة جريمة العنصرية في السعودية

عقوبة التصوير في الأماكن العامة بدون إذن السعودية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *