بحث عن جريمة الرشوة تعريفها و اركانها و شروط الاعفاء منها

بحث عن جريمة الرشوة ،تعتبر الرشوة من أكثر أشكال الفساد شيوعًا لأنها تشمل معاني اللامبالاة من جانب الموظفين العموميين في الوظائف العامة لدرجة أنهم يتاجرون بها ويبيعونها بأقل سعر

وتنطوي هذه الجريمة على قيام موظف عام باستغلال وظيفته واستغلالها لمصلحته الخاصة الرشوة نوعان: الرشوة الإيجابية التي يكون فيها العرض من قبل الراشي وقبول الراشي ، بينما يتم تمثيل الرشوة السلبية من قبل الموظف الذي يتلقى العائد

 المقصود في جريمة الرشوة في القانون

الرشوة هي فعل الموظف العام الذي يقبل أموالًا أو هدايا أو مزايا أخرى مقابل أفعال رسمية تتطلب الرشوة تورط شخصين: واحد يتلقى الرشوة والآخر يعطيها يسمى الشخص الذي يتلقى الرشوة بالرشوة ؛ الشخص الذي يعطيها يسمى أصحاب المصلحة افعل ما يطلبه الموظف ، أو قدم عرضًا ويقبله الموظف

تحدث الرشوة عندما يقبل الموظف العام شيئًا ذا قيمة من شخص آخر بقصد تغيير وظيفته أو القيام بشيء لإلحاق الأذى به

اقرأ أيضًا:

بحث عن جريمة التزوير

ابحث عن حق الشفعة ابحث عن حق استباق الحق في الاستباق هو مبدأ قانوني يسمح لكيان ما بالسيطرة على نشاط أو ملكية قبل أن تتاح لكيان آخر الفرصة للقيام بذلك

بحث عن الجرائم الإلكترونية

المقصود بالموظف العام 

الشارع الإجرامي لم يضع تعريفا للموظف العمومي (العمومي) الذي قصده بنصوص التجريم السابقة ، لكن المقصود بالموظف العام هو كل من تم تعيينه لخدمة منشأة عامة تديرها الدولة أو أحد أفرادها القانون العام مباشرة

العلة من التجريم 

إن سبب تجريم الرشوة واضح من خلال النظر إلى حق المجني عليه في هذه الجريمة وهو نزاهة الوظيفة العامة وهذا الحق من الركائز والأركان اللازمة للحفاظ على مجتمع قوي ومنظم

  • والسبب في تجريم الرشوة هو الحفاظ على حق المساواة الذي يجب أن يسود بين المواطنين ، ويجب ألا يتجاوز الموظفون العموميون واجباتهم الوظيفية دون سبب مشروع وعلى حساب الأشخاص الذين يحتاجون إلى الخدمات العامة الموكلة إلى الموظف العام
  • تعمل الرشوة أيضًا على زعزعة استقرار العلاقة بين الدولة ومواطنيها يجب أن تخضع هذه العلاقة للقانون من أجل تحقيق النظام والمصلحة العامة والعمل بخلاف ذلك يؤدي إلى انتشار الفساد في النظام الإداري الذي تقوم عليه الدولة ويؤثر هذا الفساد على جميع مجالات الحكم الأخرى ويؤثر على نزاهة الوظائف التي يشغلها المواطنون الذي هو صادق ، ويأتي من المسؤولين عنه

هذا المقال يشرح بحث كامل عن جريمة الرشوة

الأركان  لجريمة الرشوة

تقوم جريمة الرشوة على ثلاث أركان:

  • الركيزة الأولى تتعلق بالرشوة لأنه يجب أن يكون موظفًا عامًا
  • العنصر المادي في البحث الكامل عن جريمة الرشوة هو الطلب أو القبول
  • الركن المعنوي أو القصد الجنائي.

الركن الأول: صفة الجاني

نص المشرع في فحص كامل لجريمة الرشوة يجب أن يحدث عندما يقع الموظف العمومي أو يقع في فئة معينة اعتبرها في حكم الموظفين العموميين ، المركزية عن طريق الطريق المباشر لكي تعتبر موظفًا حكوميًا ، يجب عليك القيام بما يلي:

الشرط الأول: أن يساهم الفرد في العمل بمرفق عام.

الشرط الثاني:الموظف في وظيفة مستمرة وليست مؤقتة

الشرط الثالث: أن يتم تعيينه بصفة قانونية.

بشكل عام ، لا يمنع انتهاء الخدمة العامة أو الوظيفة العامة بالفصل أو الاستقالة من الاعتراف بها طالما أن الجريمة حدثت في الوقت الذي تمتعت فيه ولم ينقطع جودة الوظيفة العامة عن طريق أخذ الموظف إجازته أو ايقافه عن العمل

اقرأ أيضًا:

بحث عن جريمة القتل

بحث عن جريمة النصب والاحتيال

بحث عن جريمة الاغتصاب

الركن الثاني: الركن المادي لجريمة الرشوة:

يتحقق الركن المادي للجريمة بارتكاب نشاط إجرامي محدد (طلب أو قبول مدفوعات أو أخذ شيء ذي قيمة) من أجل تحقيق هدف محدد يكون فيه معنى تجارة الوظيفة أو الاستغلال (أداء أو الامتناع عن فعل تبين الوظيفة أو الإخلال بواجباتها أو القيام بعمل يدعي الموظف أنه من عمل الوظيفة أو الامتناع عنها) وهذا يشمل العناصر والصور مضاعفاتها:

(1) الطلب والأخذ والقبول

يرتكبها موظف عام يقوم فيه بفعل أو يمتنع عن فعل وعليه ، فإن الركن المادي يتكون من تحقيق كامل في جريمة الرشوة

  • سلوك الموظف العام في شكل طلب أو قبول
  • أن تكون الهدية أو الوعد مقابل عمل يقوم به الموظف العام أو يمتنع عنه

(2) طلب الوعد أو العطية

تكمن خطورة الجريمة في كل ما يشير إلى أن الموظف قد باع مسؤوليته فعلاً وعبث بواجبات وظيفته عبثاً بلا جدال لذلك اهتزت الثقة به وتمثل نظيرًا للعمل الوظيفي الذي يقوم به أو يمتنع عنه عمل إذا كان لديك أي أسئلة حول هذا المنشور ، فالرجاء ترك تعليق أدناه

وحقيقة أخذ الهدية في هذه الحالة لا تشكل صعوبة كبيرة في مجال الإثبات لأنها لا تعتبر حقائق مادية من قبل متلقي الرشوة ومانح الرشوة للموظفين العموميين وبالتالي يمكن إثباتها من قبل الجميع وسائل الإثبات

(3) المكافأة اللاحقة

نص المشرع في دراسة كاملة لجريمة الرشوة على أن كل موظف عام يقبل شخصاً يؤدي له عملاً أو يمتنع عن تقديمها كهدية أو هدية بعد إتمامه العمل أو عدم أدائه ، ويخل بواجباته بصفته يعاقب الموظف العام بقصد المكافأة على ذلك وبدون اتفاق مسبق بالحبس والغرامة هذا هو النمط السائد في أعمال الرشوة ، ولا يوجد ما يدل على نوعها العطية ولا الجثة التي قدمت فيها

(4) الاستجابة لرجاء أو توصية أو وساطة:

يرتكب هذه الجريمة كل موظف عام أدى عملاً من أفعال وظيفته أو امتنع عن أداء عمل من أعمال وظيفته لينال مكافأة أو إفلاتًا من العقوبة

الركن الثالث: النية الإجرامية في جريمة الرشوة:

يعني الغرض من الرشوة ، وبما أن الرشوة جريمة متعمدة ، يجب أن تكون النية الإجرامية موجودة وهناك نوعان من النوايا العامة والخاصة.الهدف العام هو توجيه إرادة المرء نحو ارتكاب فعل أو الامتناع عن فعل الذي يعلم أن القانون ينص على عقوبة لها تحدد النية المحددة وتتطلب بالإضافة إلى توافر القصد العام ، الأدلة النية لتحقيق هدف محدد يحدده القانون

مازلنا معكم في بحث كامل عن جريمة الرشوة

كيفية الإعفاء من جريمة الرشوة

نص المشرع في دراسة كاملة لجريمة الرشوة ، وأسباب رفض العقوبة على هذه الجريمة بسبب الخدمة التي يؤديها الجاني والتي تساعد على كشف هذه الجريمة الخطيرة للغاية والتعرف على الفاعل أو إثباتها ضده

  • يقتصر نطاق المستثنى من العقوبة على الراشي والوسيط بالإضافة إلى أطراف الجريمة الأخرى كما يجوز معاقبة الراشي والوسيط بالعقوبة المقررة للمرتشي ولكن يعفون من العقوبة إذا أبلغوا السلطات بالجريمة أو اعترفوا بها وهذا الإعفاء ليس قانونا
  • إن العذر الذي يستثني العقوبة المقررة للتحقيق الكامل في جريمة الرشوة من قانون العقوبات يقتصر على جريمة الرشوة بقبول الرشوة المقدمة إليه دون حالة امتناع الموظف عن قبول الرشوة هذا لأنه ، في كلتا الحالتين ، يقدم شخص ما خدمة للمجتمع في إحدى الحالات ، يكون الراشي هو الذي يكشف الجريمة بعد وقوعها ويحددها ؛ في حالة أخرى الموظف الذي ارتكب الجريمة وسهلها

مازلنا معكم في بحث كامل عن جريمة الرشوة

ما هي شروط الإعفاء في الرشوة

في تحقيق كامل في جريمة الرشوة منح المشرع الإعفاء الوارد فيها للرشوة كطرف في الجريمة ولكل من يمكن وصفه بأنه وسيط فيها سواء كان يعمل مع الراشي الذي طالبًا أو يعمل من جانب الراشي ويكون هذا الإعفاء في هذه الحالات:

  • الحالة الأولى :إخبار السلطات بالجريمة

إذا تم إبلاغ السلطات بالرشوة ، فلن يتم معاقبة من قدمها الافتراض في هذه الحالة هو أن الجريمة قد حدثت لكنها لا تزال سرية ، لذا فإن هذا الإخطار له ميزة تمكين السلطات من اكتشاف الجريمة

إذا وصلت الجريمة إلى علم السلطات ، فلن يكون للإبلاغ التأثير المطلوب إذا كان الهدف من الرشوة هو ارتكاب فعل يعاقب عليه القانون بعقوبة أشد من الرشوة ، أي الموت ، فلن يُعاقب عليها

إذا لم يشترك الراشي في الجريمة المتفق عليها ، فلا يعاقب عليها

مازلنا معكم في بحث كامل عن جريمة الرشوة

  • الحالة الثانية : الاعتراف بالجريمة :

الغرض من هذه الحالة هو اختبار صدق المعترف يجب أن يكون المعترف صادقًا تمامًا عند تقديم جميع الحقائق حول الرشوة التي ارتكبها المرتشي أو الوسيط دون أي تقصير أو تحريف

  • إذا فشل مقدم الرشوة أو مقدم الرشوة في الكشف عن جميع الحقائق المتعلقة بالرشوة ، فإن هذه المعلومات لا تتعلق باعترافه
  • لم يحدد القانون سلطة معينة يجب قبلها الاعتراف بالمعرف وقضت محكمة النقض بأن الاعتراف لا ينفع إلا إذا حصل لدى الجهة التي تحقق فيه ، لأنه إذا تغير بعد عرضه على المحكمة ، فلا فائدة منه
  • تم إجراء بحث كامل للمشرع حول جريمة الرشوة لا تمنعه ​​قضية إنكار الرشوة أو الوسيط في التحقيقات الأولية من الإعفاء من العقوبة ، وله قبولها إلا قبل انتهاء المحاكمة أمام القضاة لا يجوز الالتزام بالاعتراف بعد مرافعة الباب المغلق إلا إذا رأت المحكمة فتح باب الاستماع

اقرأ أيضًا:

بحث عن جريمة السرقة

بحث عن جريمة الاختلاس

عدم جواز تعويض الراشي 

يتطلب القانون في تحقيق كامل في جريمة الرشوة مصادرة الرشوة التي يقدمها الراشي لمرتشيها لا يجوز طلب ردها

وذلك لأن الراشي لا يحق له المطالبة بالتعويض عن جريمة شارك فيها لأن خطأه وحده هو الذي تسبب في الضرر الذي لحق به

مازلنا معكم في بحث كامل عن جريمة الرشوة

كيف يتم الشروع في جريمة الرشوة

وفقًا للرأي السائد في الفقه الجنائي ، يجوز الشروع في الرشوة في حالة الطلب ولا يتصور أن تحصل الرشوة في حالات “الأخذ والقبول”

لا يعتبر الطلب مستوفيا إلا إذا بلغ علم المحتاج إذا كان الطلب صادرًا عن موظف وكانت هناك أسباب خارجة عن إرادة الموظف ، مثل إبلاغ السلطات أو ضبط الواقعة ، فإن ذلك يعتبر محاولة لارتكاب رشوة وبالتالي تتوقف الجريمة في مرحلة البدء

هذا المقال يشرح بحث كامل عن جريمة الرشوة

 الجرائم الملحقة بالرشوة 

أضاف قانون العقوبات دراسة كاملة عن الرشوة لمجموعة من الجرائم المتشابهة التي تشترك في نفس الهدف وهو محاربة الفساد وتحقيق النزاهة الكاملة في أداء الوظائف العامة والخاصة

يجري المشرع تحقيقًا كاملاً في جريمة الرشوة ، ويعاقب كل من يعرض أو يقبل الوساطة في رشوة بالسجن أو الغرامة أو بإحدى هاتين العقوبتين ألا يتجاوز العمل الإيجاب أو القبول

فإذا قام بذلك موظف عام يعاقب الجاني بالعقوبة المحددة في تحقيق شامل في جريمة الرشوة الجرائم المتعلقة بالرشوة هي:

  • الاستجابة لطلب توصية أو وساطة
  • رشوة العملاء في بيئة عمل خاصة
  •  استغلال النفوذ.
  •  عرض الرشوة دون قبولها.
  •  عرض الوساطة أو قبولها.
  •  الاستفادة من الرشوة.

مازلنا معكم في بحث كامل عن جريمة الرشوة

سبل مكافحة جريمة الرشوة 

وسائل ضمان أو تخفيف هذه الظاهرة المرضية في تحقيق كامل في جريمة الرشوة من خلال ما يلي:

  • يجب أن يكون هناك إشراف فعال على الموظفين من خلال تعيين المناصب الإدارية والقيادية للأفراد الذين لديهم إحساس عالٍ بالمسؤولية يجب أن يضع هؤلاء الأفراد أمثلة جيدة لمن هم أقل منهم ، ويتم الإشراف عن طريق هيئة رقابة وتفتيش تعمل بشكل مستقل لمراقبة تصرفات الموظفين بشكل دائم
  • يجب وضع الشخص المناسب في المكان المناسب لتحقيق تكافؤ الفرص والمساواة بين جميع المواطنين تعتمد عملية الاختيار والتعيين للوظيفة على الكفاءة والقدرة ، وليس على أساس المحسوبية أو الرشوة
  • يتم تطبيق الثواب والعقاب على الفاسدين أولئك الذين أثبتوا أنهم صادقون سيكافأون ويتم ترقيتهم
  • يعتبر رفع رواتب الموظفين من أهم أسباب انتشار هذه الجريمة وتعد الأجور المتدنية التي لا تتناسب مع غلاء المعيشة سببًا رئيسيًا لهذه الجريمة
  • إن السياسة الضريبية العادلة والتنمية الاقتصادية ستوزع الدخل القومي والثروة بالتساوي
  • يجب أن ينشأ المجتمع أخلاقياً ودينياً
  • تحسين مستوى الوعي العام.
  • يجب التأكيد على عقوبة الرشوة في جوانبها الاجتماعية والقانونية

مقالنا يتحدث عن بحث كامل عن جريمة الرشوة

سنخبرك بعقوبة الرشوة في بعض الدول العربية

تشمل عقوبة الرشوة في بعض الدول العربية ما يلي:

1- بدايةً عقوبة جريمة الرشوة في مصر

  • تنص المادة 103 من القانون الجنائي الكندي على وجه الخصوص على ما يلي:إذا طلب موظف عام لنفسه أو لغيره ، أو قبل أو أخذ وعدًا أو هدية لأداء عمل صاحب العمل ، يكون هذا الشخص مذنباً بالرشوة ويعاقب بالأشغال الشاقة وبغرامة لا تقل عن ألف جنيه
  • ونصت المادة 104إذا طلب كل موظف عام لنفسه أو لغيره وأخذ وعداً أو عطية ، فتكون العقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة ومضاعفة الغرامة
  • وكذلك المادة  105 :يحظر على أي موظف عام يقبل مالاً من شخص يقوم بواجب من واجباته القيام بذلك الواجب أو التقصير في أدائه ، وإذا قبل المال بقصد الحصول على أجر على ذلك دون أن يكون قد وافق مسبقاً على ذلك ، يعاقب بالحبس وبغرامة لا تقل عن مائة جنيه ولا تجاوز خمسمائة جنيه
  • وذكرت المادة 106: يعتبر كل موظف عام يطلب لنفسه أو لغيره وعدًا أو هدية لأداء وظيفته مرتشيًا ويعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين وبغرامة لا تقل عن مائتي جنيه ولا تزيد على خمسمائة جنيه جنيه أو رطل للوزن

ما زلنا معك في موضوع الرشوة سنناقش لاحقا معلومات عن الرشوة في السعودية والبحرين وقطر والإمارات والكويت وسلطنة عمان والأردن وفلسطين وسوريا وجريمة الرشوة في لبنان والعراق ومصر وتونس والمغرب والجزائر وليبيا

لنعرف الآن عقوبة الرشوة في السعودية

نص المشرع السعودي على عقوبات شديدة حيث نصت المادة الأولى على أن “كل موظف عام يطلب لنفسه أو لغيره أو يقبل أو يأخذ وعداً أو مكافأة لأداء مهام وظيفته أو يدعي أنها من عمل وظيفته” الوظيفة ولو كانت مشروعة تعتبر رشوة ويعاقب عليها بالحبس مدة لا تزيد على عشر سنوات وبغرامة لا تزيد على مليون ريال ” ولا تتأثر هاتان العقوبتان وارتكاب الجريمة بقصد الموظف عدم القيام بالعمل الذي وعد به

وتنص المادة 9 من قانون العقوبات على أن “من قدم رشوة ولم تقبل منه يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على عشر سنوات وبغرامة لا تزيد على مليون ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين”

تنص المادة (17) على ما يلي: “يُمنح مكافأة لا تقل عن خمسة آلاف ريال ولا تزيد على كل من أدى إلى جريمة من الجرائم المنصوص عليها في القانون وأدت معلوماته إلى ثبوت الجريمة ولم يكن شريكًا راشيًا أو وسيطًا من نصف قيمة الأموال المصادرة ” المبلغ الذي يحدده رئيس الوزراء بعد المصادقة

3- نختتم بعقوبة جريمة الرشوة في الإمارات

شددت الإمارات عقوبة الرشوة لأنها تؤثر سلباً على مسارات التنمية وتؤدي إلى انتشار الفساد إذا لم يتم ردع هذه الجريمة بقوة فإنها ستنتشر في أي نظام دولي

  • تنص المادة 236 على ما يلي: “يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز مدة كل عضو في مؤسسة خاصة أو جمعية خيرية يطلب لنفسه أو لغيره وعدًا أو هدية لأداء عمل أو الامتناع عن العمل المنوط به أو الإخلال بواجباته خمس سنوات بقصد عدم القيام بالعمل أو عدم الإخلال بواجبات الوظيفة ، سيعاقب الجاني بنفس الطريقة
  • تنص المادة 234 على ما يلي: “يعاقب بالسجن المؤقت كل موظف عام طلب أو قبل هدية أو وعدًا بأداء شيء أو امتنع عن فعل مكلف به وإذا كان أداء العمل واجباً تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على ستة أشهر ” إذا كان عمرك أكثر من عشر سنوات ولا ترغب في العمل ، فلا يزال القانون ساريًا
  • يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على عشر سنوات كل موظف عام أو مكلف بخدمة عامة يطلب أو يقبل هدية مخالفة لواجباته
  • المادة الثالثة تنص على: “يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على خمس سنوات كل موظف عام أو مكلف بخدمة عامة يطلب أو يقبل هدايا أو وعوداً بشيء لأداء عمل ليس من مهامه”

أخيرًا وصلنا إلى نهاية بحث كامل حول جريمة الرشوة نأمل أن تكون قد وجدت ما تبحث عنه تابعنا إذا كنت بحاجة إلى أي مشورة قانونية أخرى

اقرأ أيضًا

بحث في جريمة خيانة الأمانة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.